By: Rodrigue Zahr
By: Rodrigue Zahr

سيدة الغسالة

يمتدّ وجود هذا المزار المقدّس إلى بدء وجود الموارنة في أواخر الجيل الرابع سنة 451، يتّجه اليه الزوار في طريق وعر، بين الصخور والجدران القديمة
المغطّاة بالعليق، يجتازون معابير حجريّة عالية يتسلقونها بصعوبة حتى يصلوا موطن المزار وفي أوّل حزيران 1927 بوشر برفع التكنة ومدّ القرميد والسقف الخشبي من الداخل فتحول المزار الى كنيسة صغيرة.saydetalghassale2

وفي شهر آب 1930 جيء بتمثال العذراء المثلث القائم على منصّته الحالية، من إيطاليا وقد استقبلت هذا التمثال جماهير كبيرة من القبيّات وتوافق ذلك مع عيد انتقال العذراء في 15 آب 1930 . وفي تشرين الثاني 1930 قام البطريرك انطون عريضة لما كان مطراناً على ابرشية طرابلس بتكريس الكنيسة
بعض عجائب سيدة الغسّالة قديماً وحديثاً

اترك رد