الخميس الثالث من زمن العنصرة

الخميس الثالث من زمن العنصرة

قال الربّ يسوع: “أَلـحَقَّ الـحَقَّ أَقُولُ لَكُم: إِنَّكُم سَتَبْكُونَ وتَنُوحُون، أَمَّا العَالَمُ فَسَيَفْرَح. أَنْتُم سَتَحْزَنُونَ ولـكِنَّ حُزْنَكُم سَيَتَحَوَّلُ إِلى فَرَح.أَلـمَرْأَةُ تَحْزَنُ وهِي تَلِد، لأَنَّ سَاعَتَهَا حَانَتْ. ولـكِنَّهَا مَتَى وَلَدَتِ الطِّفْلَ، لا تَعُودُ تَذْكُرُ ضِيقَهَا، لِفَرَحِهَا أَنَّ إِنْسَانًا وُلِدَ في العَالَم.فَأَنْتُمُ الآنَ أَيْضًا تَحْزَنُون، إِنَّمَا سَأَعُودُ فَأَرَاكُم، وتَفْرَحُ قُلُوبُكُم، ولا يَنْزِعُ أَحَدٌ فَرَحَكُم مِنْكُم.وفي ذلِكَ اليَوْمِ لَنْ تَسْأَلُونِي شَيْئًا. أَلـحَقَّ الـحَقَّ أَقُولُ لَكُم: كُلُّ مَا تَطْلُبُونَهُ مِنَ الآبِ بِاسْمِي، يُعْطِيكُم إِيَّاه.حَتَّى الآنَ لَمْ تَطْلُبُوا بِاسْمِي شَيْئًا. أُطْلُبُوا تَنَالُوا فَيَكْتَمِلَ فَرَحُكُم”.

قراءات النّهار:أعمال الرسل 7:  9-16  / يوحنا 16: 20-24

التأمّل:

نجد في نص الإنجيل اليوم الكثير من الرجاء…

فمهما عانى الإنسان لن يصل به الأمر إلى الاستسلام إن تأمّل مليّاً في هذه الكلمات…

لا يوجد حزنٌ لا يتبعه فرح ولا توجد شدّة إلّا ويليها فرج لأن الربّ لم ينهزم أمام الشرّ والخطيئة بل غلبهما…

يعلّمنامار يعقوب ما يلي: “إِذَاجُرِّبَأَحَدٌفَلايَقُلْ: “إِنَّاللهَيُجَرِّبُنِي”! لأَنَّاللهَلايُمْكِنُأَنْيُجَرِّبَهُالشَّرّ،وهُوَلايُجَرِّبُبِهِأَحدًا” (يعقوب 1:  13) وهو ما يتكامل مع ما كتبه مار بولس مؤكّداً “مَاأَصَابَتْكُمتَجْرِبَةٌإِلاَّوكَانَتْفيوُسْعِالبَشَر. وأَمينٌهُوَالله،فَلَنْيَسْمَحَأَنْتُجَرَّبُوافَوْقَمَاتُطيقُون،بَلْيَجْعَلُمعَالتَّجْرِبَةِمَخْرَجًا،لِتَسْتَطيعُواأَنْتَحْتَمِلُوهَا” (1 قورنتوس10:  13).

فلنحافظ على رجائنا ولنضع في الله ثقتنا على الدوام!

الخوري نسيم قسطون –7 حزيران 2018

 

اترك رد