السبت من الأسبوع السابع من زمن القيامة

السبت من الأسبوع السابع من زمن القيامة

قالَ الربُّ يَسوعُ: “سَمِعْتُم أَنَّه قِيل: أَحْبِبْ قَريبَكَ وأَبْغِضْ عَدُوَّكَ. أَمَّا أَنَا فَأَقُولُ لَكُم: أَحِبُّوا أَعْدَاءَكُم، وصَلُّوا مِنْ أَجْلِ مُضْطَهِدِيكُم، لِتَكُونُوا أَبْنَاءَ أَبيكُمُ الَّذي في السَّمَاوَات، لأَنَّه يُشْرِقُ بِشَمْسِهِ عَلى الأَشْرَارِ والأَخْيَار، ويَسْكُبُ غَيْثَهُ عَلى الأَبْرَارِ والفُجَّار. فَإِنْ أَحْبَبْتُمُ الَّذينَ يُحِبُّونَكُم، فَأَيُّ أَجْرٍ لَكُم؟ أَلَيْسَ العَشَّارُونَ أَنْفُسُهُم يَفْعَلُونَ ذلِكَ؟ وإِنْ سَلَّمْتُمْ عَلى إِخْوَتِكُم وَحْدَهُم، فَأَيَّ فَضْلٍ عَمِلْتُم؟ أَلَيْسَ الوَثَنِيُّونَ أَنْفُسُهُم يَفْعَلُونَ ذلِكَ؟ فَكُونُوا أَنْتُمْ كَامِلِين، كمَا أَنَّ أَبَاكُمُ السَّمَاوِيَّ هُوَ كَامِل”.
قراءات النّهار: أفسس 6: 10-20، 23-24 / متّى 5: 43-48

التأمّل:

ربّما يكون هذا التعليم من الأصعب للقبول بشرياً نظراً لما يتطلّبه من قدرةٍ وإرادةٍ وقوّة إيمانٍ ورجاء!
أن تحبّ من يحبّك أو من تحبّه أمرٌ ليس بغريب وفق ما ورد في النصّ اليوم: “فَإِنْ أَحْبَبْتُمُ الَّذينَ يُحِبُّونَكُم، فَأَيُّ أَجْرٍ لَكُم؟”.
البطولة الحقيقيّة تقتضي أن يحلّق الإنسان في سماء المحبّة الحقيقيّة التي تهزم الحقد وتحجّمه فينساب السلام من جديد في النّفوس وفي القلوب وما بين النّاس.
ليس سهلاً أن تحبّ عدوّك إلّا إذا كانت محبّتك لله تفوق كلّ اعتبارٍ آخر وعندها ستشابه الربّ يسوع الّذي غفر لصالبيه رغم كلّ الألم وإحساس الخيانة حتّى من الأقربين!

الخوري نسيم قسطون – 19 أيّار 2018

اترك رد