كنيستي مار جرجس و مار دانيال في شويتا

شويتا هي الارض المستوية، قرية قديمة جداً شهدت معارك بين الجيش البيزنطي ، بقيادة الوزيرين موريقيان وموريق ، وجموع المردة، قرب أميون، سنة 694 ميلادية.  دُفن موريق في ” شويتا ” حيث لا يزال المكان حاملاً اسمه الى اليوم . أمام بقايا ضريحه بئر كبيرة محفورة في الصخر.

بقيت ” شويتا ” قرية مارونية عامرة حتى بداية القرن الثامن عشر. فيها كنيستان متلاصقتان ، على اسم القديسين دانيال وجرجس، تعودان الى العصور المسيحية الأولى ، وهما على الطراز الماروني الذي كان معمولاً به قبل القرن الحادي عشر ميلادي.

اترك رد