السياحية الاثرية والبيئية

المرغان

المرغان بالارامية كلمة تعني “الاله الغسال” مما يدل على ان المكان كان مركزاً لعبادة وثنية قديمة، اما المشهد فهو وشاح اخضر كثيف يغطي تلال المرغان المطلة على وسط القبيات .

أكمل القراءة »

مصنع الحرير

سنة 1862 كان لآل فرعون في القبيات واحد من اوائل مصانع الحرير في الشرق الاوسط ، الي الجنوب من دير مار ضومط في منطقة غوايا وكان يسمى الكرخانة ، وهي لفظة فارسية تعني المعمل، وما بقي من هذه الكرخانة من أثر حمل اسم الخازوق بسبب الداخونة المرتفعة التي بقيت. سنة 1902 استوطن الدكتور الايطالي  “الكسندر كاسيني ”  في القبيات وانشا ...

أكمل القراءة »

محمية كرم شباط الطبيعية

انها محمية طبيعية، غابة واسعة تعجز الحروف عن وصفها وتكهل الارقام في احصاء ما فيها،كنوزها ارزٌ وشوح وعزر ولزاب وغيرها عشرات، لا بل مئات وآلاف من أنواع الاشجار والازهار. تزينها اثارات قديمة جداً، نذكر منها على سبيل المثال، منطقة الاثر  البابلي ” شير الصنم “ رئيس مجلس البيئة في القبيات الدكتور انطوان ضاهر عن غابة كرم شباط رحلة مشي على ...

أكمل القراءة »

شير الصنم

هي لفظة بابلية يقصد بها الصخر الشاهق العلو والصنم تعود الي صورة رجل يمسك بيده صولجان، ويعتمر لبّادة وينظر باتجاه رسم لقرص الشمس وتحت صورة الشمس كتابه طويلة شوهتها عوامل التآكل، انه تمثال الملك البابلي نبوخذ نصر يتضّرع الى الاله “شمس”.

أكمل القراءة »

 شنابيق اسكندر

في منطقة الشنبوق تلّة ” شنابيق اسكندر ” ، هي النقطة الوحيدة في القبيات كلها الغير محاطة بالجبال حاجبة الرؤيا وفقط من هذا المكان يظهر عليك البحر من البعيد  فيستمتع الزوار باجمل مشهدٍ لغروب الشمس من البعيد.

أكمل القراءة »

تلّة اللوقة

تلة مميزة تظهر هرمية بقمّةٍ “لوقة” اي مائلة، وميزة هذه التلة انها مشرفة على الاتجاهات الاربعة للمنطقة وكيفما استدرت وانت فيها ترى الافاق الواسعة والجوار بوضوح، لذا اختيرت هذه التلة ليقام فيها برج مراقبة للحرائق ولمراقبة الغابات .

أكمل القراءة »

 نبع الجوز

يشتهر بتنوع غطاءه النباتي وظلال الاشجار المحيطة به، وخاصة اشجار الجوز، وبمياهه الغزيرة التي تزود القبيات بماء الشفة .يقع غرب حي القطلبة، وهو منتزه يقصده المنتزهون ً لتناول الطعام تحت ظلال الجوز وحواليه فسحات وغابات ، يقيم فيها الشباب مخيماتهم. امّا “المواش” في أسفل الحي،فيشتهر بمياه نبع الجوز، ” والمواش ” معناها المنتزع من الماء أو العائم على وجه الماء، ...

أكمل القراءة »

عين النمر

في الشمال الغربي لحي الضهر مغارة اثرية  تعود تسميتها الى ان احدهم تفاجأ مرة بنمر اتى من الغابات المجاورة ليشرب من هذا العين، وتناولت الالسنة الخبر فسمي المكان تيمنا بهذا الحادث . في المغارة، حاضنة العين، سبعة نواويس محفورة في الصخر، تعود الى العهد الفينيقي وعبادتهم للاله “ادون” اي ” ابن المياه العميقة”.

أكمل القراءة »

وادي المعاصر

الى اليسار من دير مار سركيس وباخوس، فيه المعاصر الطبيعية القديمة ، والتي هي احواض وأجران عميقة محفورة في الصخور، بعضها معاصر ، والبعض الآخر مخازن لحفظ العصير.

أكمل القراءة »

نبع الدلب

يخرج من كعب الصخرة، يسري في مجراه، تظله اشحار الدلب والصنوبر تتدحرج منه شلالات صغيرة لا تحصى ينتهي بشلال يعلو فوق حوض صغير . وفوق النبع هذا، عين الحجال كانت بركة صغيرة  تشرب منها الحجال .

أكمل القراءة »